الرئيسية » إقتصادية »
سمير حلبية: كل الدعم للتوأم حسن من أجل استمرار المسيرة الناجحة للمصري


سمير حلبية: كل الدعم للتوأم حسن من أجل استمرار المسيرة الناجحة للمصري

أكد سمير حلبية، رئيس مجلس إدارة النادي المصري، على عظيم شكر وتقدير مجلس إدارة المصري، للجهود الكبيرة التي بذلها الجهاز الفني للفريق الأول، بقيادة حسام حسن، وإبراهيم حسن، على مدار المواسم الثلاثة الماضية، والتي كان من ثمارها تحقيق المركز الرابع لموسمين متتاليين، ثم تحقيق المركز الثالث للمرة الأولى منذ سبعة عشر عاماً. وتابع ;حلبية، بالإضافة إلى التأهل للبطولة الكونفيدرالية الإفريقية لثلاث مرات متتالية، والوصول للمرة الأولى في تاريخ النادي لدور المجموعات من البطولة، وكذلك التأهل لنهائي كأس مصر للمرة الأولى منذ تسعة عشر عاماً، وهو ما أدى لتأهل المصري للعب على لقب السوبر المصري بالإمارات للمرة الأولى في تاريخه، ليسطر التوأم حسن تاريخاً جديداً للمصري في الكرة المصرية، وهو ما كان السبب في حصول حسام حسن على لقب أفضل مدير فني مصري لمرات عديدة، بالإضافة الى ترشيحه لقيادة منتخب مصر الوطني. وأشار حلبية، إلى أن مجلس إدارة المصري، وجمهوره العظيم، لن ينسى أبداً ما قدمه التوأم حسن للمصري خلال المواسم الماضية، والتي رفضوا فيها العديد من العروض المغرية من عدد كبير من المنتخبات، والأندية العربية، تقديراً منهما لجماهير المصري العظيمة. وأكد رئيس مجلس إدارة النادي، أن تلك الإنجازات التي تحققت لم تكن لتتحقق إلا بتكاتف الجميع داخل النادي المصري بصفة خاصة، وداخل بورسعيد بصفة عامة، مشدداً على عزم المصري التام على استمرار المسيرة الناجحة للفريق الأول، وذلك من خلال الدعم الكامل والمستمر من مجلس إدارة النادي المصري للجهاز الفني بقيادة التوأم حسن، إيماناً من مجلس المصري وجماهيره العظيمة بمدى قدرة الجهاز الفني للمصري على قيادة الفريق لتحقيق طموحات جماهير بورسعيد بالمنافسة كما اعتدنا خلال المواسم الأخيرة على ألقاب جميع البطولات التي يشارك بها الفريق.

أكد سمير حلبية، رئيس مجلس إدارة النادي المصري، على عظيم شكر وتقدير مجلس إدارة المصري، للجهود الكبيرة التي بذلها الجهاز الفني للفريق الأول، بقيادة حسام حسن، وإبراهيم حسن، على مدار المواسم الثلاثة الماضية، والتي كان من ثمارها تحقيق المركز الرابع لموسمين متتاليين، ثم تحقيق المركز الثالث للمرة الأولى منذ سبعة عشر عاماً

التعليقات

إكتب تعليقك